احسبها صح!

كان هناك رجلان يمران عبر بوابة الجمارك في أحد المطارات

كان الرجل الأول يابانيا ويحمل حقيبتين كبيرتين

 

بينما كان الثاني بريطانيا وكان يساعد الياباني على المرور بحقائبه عبر بوابة الجمارك.

عندها رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتادة

ضغط الرجل على زر صغير في ساعته

وبدأ في التحدث عبر هاتف صغير للغاية موجود في الساعة…

أصيب البريطاني بالدهشة من هذه التكنولوجيا المتقدمة !

وعرض على الياباني 5000 دولار مقابل الساعة, ولكن الياباني رفض البيع.

استمر البريطاني في مساعدة الياباني في المرور بحقائبه عبر الجمارك.

بعد عدة ثوان, بدأت ساعة الياباني ترن مرة اخرى…!

هذه المرة, فتح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقة,

استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه…!

نظر البريطاني للساعة في دهشة شديدة وعرض على الياباني 25000 دولار مقابلها

مرة اخرى قال الياباني إن الساعة ليست للبيع

مرة اخرى استمر البريطاني في مساعدة الياباني في حمل حقائب الضخمة.

 

رنت الساعة مرة ثالثة, وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس

 

هذه المرة كان البريطاني مصمما على شراء الساعة

 

وزاد من الثمن الذي عرضه حتى وصل الى 300,000 دولار…!

 

عندها سأله الياباني … ان كانت النقود بحوزته بالفعل

 

فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكا بالمبلغ فورا…!

 

عندها استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك الى بنكه,

 

وقام بتحويل المبلغ الى حسابه في سويسرا…!

 

ثم خلع ساعته واعطاها للبريطاني وسار مبتعدا.

 

“انتظر “  صرخ البريطاني !

 

” لقد نسيت حقائبك ! “

 

 

 

 

 

رد الياباني قائلا (انها ليست حقائبي ،وانما بطاريات الساعة !!)

 

 

كم مرة في مجال العمل رأيت او سمعت عن فكرة رائعة,

 

ثم قمت باعتمادها فورا بدون ان تفهم طريقة عملها بالفعل؟ أو تعي ما يترتب عليها !!

 

وماذا كانت النتائج ؟؟

تعليق 16 على “احسبها صح!”

  1. alaa علق:

    ههههههههههه
    حلوة كثييييييييير

  2. نائل البوريني علق:

    ياباني إبن …….
    أو
    بريطاني مغفل ……
    مشكور محمود على القصة
    جميلة و هادفة

  3. رامي عورتاني علق:

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    جد حلوة منك
    عراي علاء اعطيني ع طواحيني

  4. أحمد أبوعرقوب علق:

    قيس قبل ما تغيص
    عن جد رووعة

  5. محمود حطاب علق:

    الله يبارك فيكم جميعا … يعني الواحد لازم ينظر للأمور من جميع الزوايا … 🙂

  6. نظمي-مدونة رؤى علق:

    قصة خيالية رائعة ومعبرة…
    وضحت الفكرة فشكراً لك اخي محمود…

  7. jaber shtawi علق:

    قصه حلوه والله 🙂

  8. Nidal علق:

    كما قالها اخي من قبلي قيس قبل ما تغيص

  9. حسن الديك علق:

    القصة حلوة وتظهر نوع من غباء البريطانيين وهو موجود الان
    هل تعرف لماذا هم اغبياء لانهم عملوا وطن قومي لليهود في فلسطين
    وهم لا يعرفون انها الهاوية لهم اجمعين….

    على كل حال القصة حلوة بس مش مثلك … هو انت الحلو …

  10. طارق حروب علق:

    هذا يذكرني برنامج اطفال ايام ما كنا صغارا وياليتها تعود زينكو ورينكوا يحيا الذكاء وما اتعس الاغبياء وما اكثرهم في بلادنا العربية

  11. هلال عساف علق:

    قصة رائعة ولكن الأروع صاحب المدونه

  12. محمود حطاب علق:

    – أهم اشي توصل الفكرة أخي نظمي .. واللهم أفدنا وأفد بنا

    – والله يا جابر انت الحلو …

    – بالضبط يا آل عرقوب … (قيس)

    – انت في ايش و الموضوع في ايش يا اخوي يا حسن .. بس على كل بتعرف انك اعجبتني … انت اول واحد بنظر للتدوينة نفسها بأكثر من زاوية 🙂

    – حياك الله اخوي طارق … والله اعلم ليست مشكلتنا مشكلة غباء فقط ..

    – تسلم يا هلال .. انت اللي رائع .. وبشرفني مرورك

  13. afana علق:

    اشي حلو كتير بمعنى وهادف مشكور يا محمود

  14. رنا رمضان علق:

    القصة روعة

  15. عمك علق:

    صحيح والله يا عم ليس كل ما يلمع ذهب

  16. ريمو علق:

    هههههه روووعة طول عمرهم اليابانيين مبدعين
    فعلا ليس كـل مـايلـمع ذهــب

أضف تعليقاً