كتاب كان له أثر !!

بعد محاولات عديدة وفشل متكرر للمداومة على القراءة والمطالعة وفقني الله بقراءة أول كتاب خارج اختصاصي وفي غربتي فأحمد الله وأشكره على ما أنعم علي ….

وبدأت قصتي حينما اتخذت قرار التغيير والابتعاد عن بعض العادات السيئة التي اعتدت عليها حتى أصبحت روتينا قاتلا كالسم الذي يسري في جميع خلاياي دون أن أشعر به .. فلعب الشدة اليومي بعد العمل (كوتشينة عند اخواننا المصريين) وإضاعة ما تبقى من اليوم بالكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع مع الأصدقاء ، ناهيك عن الحالة النفسية اللاواعية لقيمة الوقت على افتراض ان الساعات القليلة المتبقية بعد العمل لا تصلح للاستفادة باي شكل من الاشكال فالجسد والدماغ منهك (على حد زعم نفسي).

فبدأت القصة باتخاذ اول خطوة وهي مقاطعة ذلك المجلس لا على سبيل هجر الأصدقاء بل التحرر من قيود البيئة المحيطة ، وعزمت الامر على اشغال نفسي بعد العمل بأمر يأخذ وقتي معه إلى الفلاح والاستمتاع في نفس الوقت .. فكانت الفكرة والحلم الذي يراودني منذ سنين بقراءة الكتب وكانت اول عقبة بحديث النفس : (كل مرة بتقول بدك تقرا كتاب وفي الاخر لا بتجيب كتاب ولا بتقراه واذا جبت الغبرة بتصير فوقه جبال) ….. لكن هذه المرة استعددت جيدا فتوكلت على الحي القيوم واحصيت عدد الايام التي أضعتها ووضعتها  نصب عيني .. كما وضعت مقارنة افتراضية لما انا عليه وما ساكون عليه بعد قراءة كتاب على الاقل .. كل ذلك حتى أضع حدا للمهزلة الانسانية التي اعيشها واعلم ان الكثير منا يعيش تلك الحالة.

قصدت أكبر مكتبة في أبو ظبي (اذا بدك تحيروا خيروا ..هههه) .. وكاد التيه ان يجرني بين آآلاف الكتب .. وبمجرد أن رأيت الكم الهائل من الكتب حتى شعرت بصغر حجمي .. وبقيت على تلك الحالة من الذهول حتى وقعت عيني على كتاب “أفكار صغيرة لحياة كبيرة” (لكريم الشاذلي) … ولا أخفيكم سرا فلم أكن اعلم من هو كريم ولم اسمع بكتابه بل كان لمكانه على رف الكتب الدور الاكبر بشرائي له ..

بداية موفقة والحمد لله

وخلال اسبوعين ونصف أتممت الكتاب بفضل الله ، بل وكان يجذبني في كل ساعات الفراغ بعد العمل .. حتى بت اتوق انتهاء ساعات العمل الرسمية حتى أخلو به وحدي ، وكانت بداية موفقة فقد كان كتابا بسيطا في كلماته عظيما في معانيه ، لامس الكثير والعديد من المشاكل التي نمر بها .. يحمل في جعبته وقودا يضاهي الوقود الأحفوري ..

 

وقيل فيه :

في هذا الكتاب يأخذ المؤلف قراءه في رحلة شيقة داخل ذاته يطلعهم على خواطره ويهدي لهم الكثير مما عرفه ..كتاب ممتع .

د. شريف عرفه – سام كاريكاتير -والمحاضر في التنمية الذاتية

 

بالأفكار الصغيرة تتغير الحياة …بالأفكار الصغيرة نحقق المستحيل ..أرى بعين الحلم والخيال أن كل شاب في عالمنا العربي يملك نسخة من هذا الكتاب ..وقتها سيتغير واقعنا ونصبح أجمل حلم في الدنيا .

مصطفى فتحي -مدير تحرير مجلة كلمتنا

 

كلمات صغيرة لحياة كبيرة إلا إنها كلمات كبيرة لحياة أكبر .. تحليل إبداعي فريد وملاحظات لقصص ذكية تدل على بصيرة قوية .. إنه حقيبة أدوات كاملة تساعد كل إنسان طموح على تحقيق أحلامه وأمانيه .

محمد فتحي – خبير التنمية البشرية والتطوير الإداري

ويقول الكاتب :

التقاط لبعض معان الحياة ، وتسجيلا لمواقف وصور ذات أهمية فيها . حكمة سمعتها .. قرأتها .. رأيتها . وخشيت أن تطير من ذهني فقررت صيدها ، وتقديمها قرباناً لك ! .

قصة رمزية تلخص حكمة ، أو تشحذ همة ، أو تُوجب عملا ً . وأحببت أن أدونها ليسبح معها ذوي الألباب ، ويستفيد من مغزاها طلاب الحكمة ، عصير أيام من سبقوني .. وحرارة تجربة مرة بي .. وفكرة ترجمتها مواقف الحياة المتكررة ، صاغت معالم هذا الكتاب .

ونسأل الله الدوام على هذا الحال !!!

 

تعليق 15 على “كتاب كان له أثر !!”

  1. ماهر حطاب علق:

    وخير جليس في الزمان كتاب …
    الله يوفقك

  2. ibrahim kabaha علق:

    جزاك الله خيرا يا صديقي العزيز

  3. احمد علق:

    بارك الله في اخي العزيز
    عندما فراءة العنوان استبشرت خيراً باعتقادي انك قمت بتلخيص الكتاب وتوزيعه الى الشباب او وضعه على المدونه ولكن جوزيت خيراً انك شوقتنا على البحث عن هذا الكتاب لقراءته
    بارك الله فيك

    ارجوا ان لاتكون من يشتغلون في البيع وقوم بتسويق الكتاب ههههههههههه

  4. نبيل عتيق علق:

    بداية موفقة أخي محمود و أسأل الله أن يوفقني و جميع شباب الإسلام إلى الإقبال على القراءة النافعة.. داوم على ما بدأت به
    إذا هممت فبادر و إذا عزمت فثابر

  5. علاء حطاب علق:

    جميل جدا
    أسأل الله لك التوفيق
    بانتظار التلخيص!!

  6. Basel Mosleh علق:

    al salam 3alikom ,
    god step my friend , actually i started this step 7 month ago and i found it very useful in our life , it makes Ur mind to work in a right way, i read a book, its name was
    (( الرجال من المريخ و النساء من الزهره))

    and i wish it will be the second book in Ur reading list , its really very interesting and help full ,,

    have a good time my friend and keep on

    basel

  7. نائل البـــوريني علق:

    جزاك الله خير أخي ابو المعتصم
    نصيحة قيمة بالفعل
    والقراءة غذاء العقول
    والاجمل في النصيحة (((( التغيير )))

  8. ماما منى علق:

    الله يرضا عنك ياامي وياريت يحبيبي تجعل كل يوم نص ساعه لقرائة القران وحفظه الى جانب القراءه العاديه الله يعطيك تايرضيك ويحبب خلقه فيك

  9. محمد نزال علق:

    كتاب رائع و اختيار موفق يا صاحبي , مبارح قرأت منو صفحة بجد شدني فاليوم اول ما جيت على الشغل بحثت عنو و عن كتب لهالكاتب

  10. عمك علق:

    مشكور يا عم من قبل شهرين راودني نفس الشعور وقررت اقراء قرأن والحمد لله ختمته قبل اربع ايام. ومن اربع ايام ماقرات ايشي لكن موضوعك شجعني وبعث في النشاط وان شاء الله راح اكمل والله اقويك والى الامام

  11. أحمد حطاب علق:

    جزاك الله الخير كله اخي محمود وثبتك على ما انتا عليه.
    أمتنا الإسلامية هي أمة اقرأ لكن في زماننا هذا وللأسف اصبح بيننا وبين الكتاب عداوة
    منذ بداية هذاالعام وبفضل الله وفقني الله للإستماع ومشاهدة بعض دروس د.طارق سويدان على قناة الرسالة فوجدة في هذا الشخص همة الشباب بالرغم من انه تجاوز الخمسين من عمره وكان من هذه المواضيع ما يتعلق بالقراة فكانت المحفز لي على بداية مشواري في القرأة منذ بداية هذا العام
    فادعوك اخي محمود وأدعو جميع الشباب للإستماع إلا دروسه وقراة كتبه فإن فيها من التحفيز ما بجعلك تواصل مشوارك في القراة.
    ودمتم في حفظ الله ورعايته.

  12. نظمي علق:

    وأخيراً…!!
    الحمد لله أن تمت لك هذه النعمة..وتأكد ان اللذة ما زالت في أولها..
    نصيحة..الوقت لك والكتاب للمؤلف..أي أن لم يكن الكتاب ذا أهمية أركله..فلا يعني أنه كتاب يعني مقدس بحيث يأخذ وقتي..إبحث عن كل كتاب يأخذك للأمام ..وإقرأ في التاريخ ففيه الكثير…
    موفق إن شاء الله

  13. رنا رمضان علق:

    الواضح انو هالكتاب مفيد خاصة النا
    بس بدي اسأل سوال محرج شوي بالنسبة الي لانو انا لليوم ما ختمت كتاب من دون مبالغة وامنيتي في الحياة انو اقرأ كل الكتب بس كل ما امسك الكتاب بقرأ صفحتين والتالتة نصها
    السؤال هو:كم صفحة هالكتاب؟

  14. محمود جمعة علق:

    بارك الله فيك ……
    انا لااريد ان اطيل السرد في النقاش واقول لك اخي ان الطريق التي تبداء بالف ميل تبداء بخطوة وان التغير يبداء ايضا بخطوة وابارك لك هذا التغير وستضل الانسان المبدع في نظري ونظر الاخرين لانك ستظر كما قلت لي مقولتك ان جمالك وبهائك كما انت ليس كما يريد الاخرين .

  15. Taher A Nawahda علق:

    الله يعطيك العافية يا حطاب
    انا حاوبت اشوف الكتبا عالنت ما لقيتو
    ممكن توفرلنا الرابط ؟؟

أضف تعليقاً